السبت , أبريل 13 2019

رئيس الحكومة الفلسطينية الجديدة: لا نملك عصا سحرية فى ظل الأوضاع الصعبة



قال رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية ، إن حكومته لا تملك عصا سحرية ، فى ظل الأوضاع الصعبة التى تمر بها دولة فلسطين وستبقى بابها مفتوحا أمام الفصائل حال إنهاء الانقسام ، مضيفا أنه سيتم اختيار وزيرى الداخلية والأوقاف خلال الفترة المقبلة.


جاء ذلك فى أول تصريح له عبر تلفزيون فلسطين بعد أدائه وحكومته القسم القانوني، أمام الرئيس محمود عباس ، مساء اليوم، وأشار اشتية إلى أنّ أحد أهداف حكومته، هو اعادة الثقة ما بين الحكومة والمواطنين ، داعيا إلى تعزيز صمود المواطن فى ظل الأزمات السياسية، والاقتصادية، والصحية، والتعليمية..وغيرها التى ستواجه حكومته.


وحول عدم اختيار وزيرى الداخلية والأوقاف حتى الآن ، أوضح اشتية أن هاتين الوزارتين مهمتان، فوزارة الداخلية تمثل الأمن الوطني، ووزارة الأوقاف تُمثل الأمن القومي، مضيفاً أنّه سيتم اختيار وزيرى الداخلية والاقاف خلال الفترة المقبلة.


وتحدث اشتية عن الأسس التى على أثرها ، تم اختيار وزراء حكومته وهى الأساس الجغرافى “ضفة وغزة”، والدينى “مسلم ومسيحي”، وفصائلي، وعلى أساس ” الجنس ” “هنالك 3 سيدات فى الحكومة”، وغيرها من الأسس.


وعن وزارة التمكين والريادة، قال إنها وزارة جديدة ونوعية، مهمتها ايجاد وظائف للشباب والمرأة، وانهاء البطالة، عبر مشاريع استثمارية، وتمكين الشباب فى المجتمع والحكومة.


 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *