الأربعاء , يونيو 19 2019

فيديو.. الإمارات تشهد أعلى كميات أمطار فى تاريخ الدولة والسبب “تلقيح السحب”


سجل عام 2019 أعلى كميات أمطار شهدتها دولة الإمارات على الإطلاق، حيث بلغت خلال الأيام الثلاثة الأخيرة 247.4 ملم، وأسهمت عمليات الاستمطار بشكل كبير فى تزايد كميات الأمطار التى شهدتها الدولة، بعد أن أجريت نحو 70 رحلة جوية لتلقيح السحب منذ بداية العام الجارى، وفقاً لما كشفه المركز الوطنى الإماراتى للأرصاد.


 


 


وأكد المركز الوطنى الإماراتى للأرصاد، وجود علاقة كبيرة بين عمليات التلقيح التى أجراها والحالات الجوية التى أثرت فى الدولة، والمرتبطة بشكل مباشر بتكوينات السحب المطيعة لمثل هذه العمليات، لاسيما خلال الشهور الثلاثة الأخيرة.


 


 

الامطار فى الامارات شهدت اعلى معدلاتها خلال العام الحالى (1)
الأمطار فى الإمارات شهدت أعلى معدلاتها خلال العام الحالى 


 


 


 


وأرجع المركز أن حالة عدم الاستقرار الجوى التى شهدتها الإمارات خلال الأيام الخمسة الماضية، التى تمثلت فى طقس غائم مع سقوط أمطار مختلفة الشدة على مناطق متفرقة مع انخفاض فى درجات الحرارة، كان سببها تأثر المنطقة بامتداد منخفض جوى سطحى، صاحبه امتداد منخفض جوى علوى، عمل على تدفق السحب من الغرب باتجاه الدولة، ما أدى إلى سقوط أمطار على فترات.


 


 

الامطار فى الامرات شهدت اعلى معدلاتها خلال العام الحالى (2)
الأمطار فى الإمارات شهدت أعلى معدلاتها خلال العام الحالى 


 


 


وكشف المركز أن العام الجاري سجل أعلى كميات أمطار شهدتها الدولة على الإطلاق، منذ بداية رصد الأحوال الجوية وتسجيل معدلات الأمطار، حيث بلغت خلال الأيام الثلاثة الأخيرة 247.4 ملم فى منطقة جبل جيس برأس الخيمة، بينما سجلت الدولة عام 2003 كميات أمطار بلغت وقتها 189.8 ملم فى أحدى مناطق على طريق العين – أبوظبى، وفقا لتصريحات المركز لموقع “الإمارات اليوم” الإخبارى.


 


 


 


 


وقال المركز، إن الهدف من عمليات الاستمطار استدرار أكبر قدر ممكن من مياه السحب الركامية، التى تصل إلى ما يزيد على 15% وأكثر، لاسيما أنه فى بعض الحالات عادة ما تحقق عمليات الاستمطار نجاحا أكبر، وفقا لنوعية وطبيعة السحب، ولذلك تعتبر السحب ركامية الشكل، التى تتميز بالرياح العمودية عند قاعدة السحاب، وتتميز بنموها العمودى، هى الأفضل والأكثر قابلية من حيث الاستجابة لعمليات الاستمطار.


 


 

البرق فى دولة الإمارات
البرق فى دولة الإمارات


 


وأضاف المركز، أن برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار هو مبادرة بحثية دولية، صممت من أجل تطوير العلوم والتكنولوجيا المتعلقة بالاستمطار عبر إنشاء شبكة عالمية من الشركاء، تضم الآن ما يزيد على 1200 باحث ينتمون لأكثر من 500 مؤسسة عالمية مرموقة، منها المؤسسة الأوروبية للأبحاث النووية، ووكالة “ناسا”.


 

منطقتا الحيل والفحلين من أكثر المناطق تضرراً بالامطار
منطقتا الحيل والفحلين من أكثر المناطق تضررا بالأمطار


 


 


 

أمطار غزيرة على المرموم في #دبي


 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *