الإثنين , فبراير 11 2019

59 % من شركات دبي تتوقع تحسن أوضاعها الاقتصادية


كشفت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي أن 59% من الشركات تؤكد تفاؤلها بتحسن الأوضاع الاقتصادية في الربع الأول 2019، مقابل 41٪ في الربع الأول من عام 2018، في حين تتوقع 34% من الشركات استقرار الأوضاع الاقتصادية في دبي.

ثقة أكبر

وانخفضت نسبة الشركات التي تتوقع تراجعاً في الأوضاع الاقتصادية من 8% في الربع الأول من عام 2018 إلى 7% في الربع الأول 2019. جاءت هذه النتائج ضمن «مؤشر ثقة الأعمال» للربع الرابع من عام 2018 والذي يلخص ردود مجتمعات الأعمال وأصحاب الشركات إزاء توقعات الأعمال والمبيعات في دبي.

وأكدت اقتصادية دبي أن نظرة الشركات في دبي للعام 2019 كانت بثقة أفضل وأكثر إشراقاً على المبيعات والأرباح، ويعود ذلك لأسباب عدة، أبرزها: الإنفاق المستدام على البنية التحتية والتنمية الاجتماعية، إلى جانب المبادرات التي تقودها حكومة دبي لتعزيز سهولة ممارسة الأعمال، وإيجاد فرص اقتصادية جديدة لتحقيق الأهداف المحددة في خطة دبي 2021، كما تنبأت الشركات الكبيرة وقطاع التصنيع بزيادة الطلب في الربع الأول من عام 2019، وتنامي مشاريع السياحة الموسمية، والمشاريع التي تهدف إلى تسريع وتيرة الابتكار والصناعة والصادرات في الإمارة.

تحسن العوائد

وشهد الربع الأخير من عام 2018 تحسناً في مؤشر ثقة الأعمال، حيث بلغ 126.2 نقطة في الربع الأخير من عام 2018، بزيادة 10.2 نقاط عن الربع الرابع من عام 2017 والذي بلغ 116 نقطة، بزيادة 7.7 نقاط مقارنة الربع الثالث من عام 2018 والذي شكل 118.5 نقطة. وجاء هذا التفاؤل مدفوعاً بتوقعات تحسن العوائد في معظم المعايير، وهي: طلبات الشراء الجديدة، والإيرادات، والأرباح.

وقد أدى الارتفاع الموسمي في الطلب، ومعرض إكسبو 2020 إلى نظرة أكثر ثقة للعائدات والأرباح. وتظهر توقعات العائدات زيادة على أسس سنوية، وربع سنوية، حيث ارتفع صافي الرصيد من 26٪ في الربع الأول من عام 2018 و42% خلال الربع الرابع 2018 إلى 52% في الربع الأول 2019. كما ارتفع صافي رصيد أحجام المبيعات إلى 47% في الربع الأول من عام 2019 مقابل 22% في الربع الأول 2018، و34% في الربع الأخير 2018.

زيادة المبيعات

وتوقعت 55% من الشركات زيادة في حجم المبيعات بسبب نمو الطلب وقدوم السياح، بينما توقع 31% استقراراً في حجم المبيعات. وانخفضت توقعات الشركات بالنسبة لارتفاع أسعار البيع مقارنة بالربع الأول 2018، ويرجع السبب الرئيسي إلى المنافسة وتطبيق ضريبة القيمة المضافة.

ويعتبر قطاع الصناعات التحويلية الأكثر ثقة في المعايير التالية: الإيرادات، والمبيعات، والتوظيف، والأرباح، وطلبات الشراء الجديدة. كما تعد شركات التصنيع الأكثر تفاؤلاً بشأن خططها التوسعية للربع الأول من 2019 بواقع 52%، مقابل 47% للشركات التجارية و45% لشركات الخدمات. وفي الوقت ذاته، تسعى 42% من شركات التصنيع إلى تحديث التكنولوجيا، مقارنة بـ 35% لشركات الخدمات و27% للشركات التجارية.

قطاع الخدمات

ويتصدر قطاع الخدمات طليعة الشركات الأكثر ثقة بشأن أسعار البيع، وأبرزها الشركات السياحية والضيافة حيث يبرز تنامي مشاريع السياحة الموسمية الأمر الذي يعزز النظرة الإيجابية لمستقبل الاستثمار، فضلا عن ارتفاع حجم الخدمات المقدمة في الربع الأول 2019، بصافي رصيد بلغ 70% بناءً على الطلب الموسمي المرتفع والعملاء الجدد. وفي قطاع التجارة، سجلت شركات أجهزة الكمبيوتر والإلكترونيات تفاؤلاً بشأن حجم التداول خلال الربع الأول من عام 2019، مدعوماً بالطلب المتزايد من العملاء الحاليين والجدد.

وحافظت الشركات الكبيرة على توقعات أقوى للربع الأول من عام 2019 مقارنةً بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، حيث سجلت نتائج المؤشر 131.2 و118.8 نقطة على التوالي. كما أبدت الشركات الكبيرة توقعات أكثر تفاؤلاً من الشركات الصغيرة والمتوسطة لمعظم المعايير.

طباعة
Email





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *