الثلاثاء , أبريل 16 2019

مباحثات لنقل منصة الإطلاق الفضائى بين واشنطن وموسكو



قال مصدر روسى بصناعة الفضاء اليوم الثلاثاء، إنه سيتم قريبا بحث إعادة المنصة البحرية للإطلاق الفضائى بين موسكو وواشنطن “سى لانش” من ولاية كاليفورنيا الأمريكية إلى الشرق الأقصى الروسى .


ونقلت وكالة أنباء سبوتنيك الروسية عن المصدر قوله إن مجموعة “إس سفن” الروسية تعتبر هى صاحبة مشروع “سى لانش”، الذى يتضمن سفينة الإطلاق البحرى ومنصة إطلاق “أوديزى”.


وأعلن مدير البث التلفزيونى لوكالة الفضاء الروسية روسكوسموس عن حدوث عطل للصاروخ الحامل سويوز إم إس -10 الذى يحمل على متنه الطاقم الجديد لمحطة الفضاء الدولية، مضيفا “يتم النظر فى إمكانية نقل منصة إطلاق سى لانش إلى الشرق الأقصى، وتحديداً إلى ميناء سوفتسكيا، لإطلاق صاروخ “Soyuz-5 Light“.


ووفقا للمصدر، إذا استمر بقاء موقع “سى لانش ” فى الولايات المتحدة، فمن المستحيل تقريبا إطلاق صاروخ روسى جديد منه، حيث ينص الاتفاق الحكومى الدولى بين روسيا والولايات المتحدة على إطلاق الصاروخ الروسى الأوكرانى صاروخ “زينيت”، الذى توقف إنتاجه فى عام 2014.


وأكد المصدر، أنه حتى فى حالة توقيع اتفاقية حكومية دولية جديدة فى المستقبل، يتعين على الجانب الروسى الكشف عن الوثائق الفنية الخاصة بالصاروخ الجديد للسلطات الأمريكية؛ من أجل الحصول على ترخيص إطلاق، وهو شرط لن تقبله روسيا، وخلص إلى أن “السبيل الوحيد للخروج هو نقل إطلاق المنصة إلى روسيا”.


 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *