الثلاثاء , أبريل 16 2019

بعد فشله فى الانتخابات النيجيرية.. حفل زفاف “على الضيق” لإبن أتيكو أبو بكر



فى أجواء احتفالية بسيطة، احتفل أتيكو  أبو بكر، والذى كان مرشحًا قويًا لرئاسة نيجيريا، بزفاف أبنه “أمينو” على أميرة ملكية من غانا، بحضور حاكم  ولاية أداماوا محمد عمر، وعدد قليل من المقربين من  نائب الرئيس السابق.


 


واختار أمينو عروسه الملكية والتى تدعى”نانا أكيا”، ابنة صاحب الجلالة الملكي، أوتومفو أوسي توتو، من كوماسي، غانا، وتم إقامة حفل زفاف تقليدى بحضور عدد من الأقارب والأصدقاء.


 


وعلى عكس هذه الاحتفالية البسيطة، احتفل أبو بكر، العام الماضى بزفاف نجله الأكبر مع  خطيبته الأمريكية “ماريانا نديم” في دبي بالإمارات العربية المتحدة، فى حفل كبير ضم عدد من السياسين وقادة الأحزاب ورجال الأعمال.


 


وكان  الرئيس النيجيري محمد بخاري، قد فاز بولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية، بفارق شاسع يناهز خمسة ملايين صوت على أقرب منافسيه نائب الرئيس السابق أتيكو أبو بكر.


 


ورفض حزب الشعب الديمقراطي المعارض الذي يقوده أبو بكر الاعتراف بالنتائج بعد ساعات من مطالبته بوقف فرز الأصوات بسبب “تجاوزات في عمليات فرز الأصوات وعدها”.


 


واستبق الحزب إعلان النتائج النهائية للانتخابات بمطالبة المفوضية العليا للانتخابات بوقف إعلان النتائج حتى تتوفر بيانات الناخبين الذين شاركوا في التصويت لكافة الأحزاب المشاركة.


 


وشابت عمليات التصويت أعمال عنف لكن لم يؤكد أي من المراقبين أن الانتخابات التي يسعى من خلالها بخاري للحصول على ولاية ثانية قد شابها الفساد.


 


وأظهرت النتائج ان بخاري حصل على أصوات تفوق الأصوات التي حصل عليها أبو بكر بنحو 4 ملايين صوت بينما وصلت نسبة المشاركة نحو 35 في المئة من عدد الناخبين المسجلين في الجداول الانتخابية.


 


أما أتيكو أبو بكر (72عامًا)، فهو مرشح حزب الشعب التقدمي المعارض، سبق له أن تولى منصب نائب الرئيس لثماني سنوات بين عامي 1999 و2007، وهذه هي المرة الرابعة تواليًا التي يترشح فيها لرئاسة البلاد، وباءت محاولاته الثلاثة السابقة جميعها بالفشل في نيل مبتغاه.


 


وأتيكو أبوبكر وهو سياسي ورجل أعمال نيجيري بارز وكان قد تولى منصب نائب رئيس نيجيريا في الفترة من عام 1999 وحتى عام 2007.


 


 


 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *