الإثنين , فبراير 11 2019

شباب الأهلي والنصر.. مذاق من الكأس نفسه


تمكن شباب الأهلي من رد الدين للنصر، وأذاقه من نفس الكأس، بعد 4 سنوات في ظروف مشابهة وبالطريقة نفسها التي سلبه بها الكأس في نهائي 2015 عندما كان متقدماً بهدف نظيف قبل أن يعادل مدافعه الكوري كيانغ يون النتيجة بالخطأ في مرماه في الدقيقة 89 ليغيّر وجهة المباراة للعميد، الذي كسب في النهاية بركلات الترجيح 3-0.

وكان شباب الأهلي قد حجز بطاقة الـتأهل إلى نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة على حساب النصر، أول من أمس، بركلات الترجيح 4-2 بعد أن انتهت المباراة في وقتيها الأصلي والإضافي بهدف لمثله، حيث بادر العميد بافتتاح التسجيل في الدقيقة 79 بواسطة محمد العكبري قبل أن يدرك المولدوفي لوفانور التعادل من ضربة جزاء في الدقيقة 89، وهو التوقيت نفسه الذي شهد هدف التعادل للنصر في نهائي 2015.

المستوى الفني

من جهته صرح الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب شباب الأهلي أن المباراة لم ترتق إلى مستوى فني جيّد ولكنها جاءت كثيرة الجمل التكتيكية وفيها بعض الجوانب السلبية والإيجابية، مشيراً إلى أن الحظ حالف فريقه بالفوز بركلات الترجيح وهو راض لتحقيق هذه النتيجة، وقال: بشكل عام المباراة كانت صعبة أمام فريق يضم عناصر على مستوى عال في وسط الملعب والهجوم، لقد ارتكبنا جملة من الأخطاء التي يتوجب علينا تصحيحها خاصة أنه تنتظرنا مباريات صعبة ومهمة في الفترة المقبلة.

وكشف أروابارينا أن أهم ما خرج به فريقه أمام النصر هو بطاقة العبور إلى المربع الذهبي لكأس صاحب السمو رئيس الدولة وأنه بالرغم من ارتكاب فريقه بعض الأخطاء إلا أنه حقق المطلوب منه وبلغ مشواراً مهماً في مسابقة تعتبر هدفاً استراتيجياً بالنسبة لشباب الأهلي، موضحاً أن الشهر الجاري مليء بالتحديات بالنسبة لفريقه، حيث سيخوض مباريات مهمة وهي عبارة عن نهائي كؤوس ستحدد مصيره في مشوار المنافسة على ألقاب الموسم، وأضاف: مباراة الجزيرة الأسبوع الماضي في الدوري، كانت أول نهائي بالنسبة لنا، ثم جاءت مواجهة النصر في الكأس وأمامنا مواجهة أخرى مهمة أمام عجمان في منافسات الدوري ومنها مباريات تجمعنا مع فرق المقدمـة.

تجهيز

وشدد المدرب الأرجنتيني على ضرورة تجهيز فريقه بالشكل المطلوب للفترة المقبلة والحفاظ على اللاعبين من الإصابات التي عانى منها الفريق كثيراً في الفترة الماضية، مشيراً إلى أن إصابة إسماعيل الحمادي عبارة عن شدّ في العضلة الخلفية وأنها الإصابة نفسها التي كان يعاني منها ديسمبر الماضي، وأضاف: علينا الاهتمام أكثر بهذا اللاعب لأنه لم يركن لراحة كافية عقب الإصابة التي تعرض لها في السابق إضافة إلى أنه لم يشارك في فترة الإعداد الأولى للموسم، وهو لاعب مهم ويتميز بالروح القتالية.

وصرح الإسباني بينات سان خوسيه مدرب النصر أن مباراة جاءت قوية للغاية وقال: لعبنا بندية وأوجدنا العديد من الفرص، كنت أعتقد أن الفريق الذي سينجح في أخذ الأسبقية سيكون الأقرب للعبور إلى نصف النهائي وفعلاً كنا قريبين من تحقيق ذلك إلا أن كرة القدم كان لها رأي آخر، ومنحت البطاقة لشباب الأهلي الذي تمكن من إدراك التعادل من ضربة جزاء ثم ابتسم له الحظ بركلات الترجيح.

120 دقيقة

وعبر خوسيه عن سعادته بالأداء الذي ظهر عليه لاعبو النصر طيلة 120 دقيقة وبرغبتهم القوية في الخروج ببطاقة الـتأهل وأن عليهم تقبل النتيجة كيفما كانت والتفكير في المستقبل، وأضاف: واجهنا فريقا قوية ومتطوراً، وفي النهاية كان هو صاحب الكلمة في الـتأهل، وعلينا إعادة ترتيب أوراقنا للاستحقاقات المقبلة.

وأبدى المدرب الإسباني تفاؤله بالمرحلة المقبلة، وقال: خسرنا الرهان في واحدة أهمّ مسابقات الموسم ولكن علينا مواصلة العمل، هدفنا الأول هو تطوير أداء الفريق وفي الوقت نفسه تحقيق إنجاز في إحدى البطولات، نملك فريقاً جيداً وإدارة طموحة، وجماهير كبيرة وكل ذلك يجعلنا متحفزين لتحقيق الأهداف التي نسعى لها.

وأوضح خوسيه أن تقنية “الفار” حرمت النصر من تحقيق انتصارين متتاليين أمام عجمان وشباب الأهلي ولكنه يرى أنها من الإجراءات الضرورية لتطوير كرة القدم في المنطقة، وهو سعيد بإدخال هذه التقنية المعتمدة من الاتحاد الدولي لكرة القدم إلى كرة الإمارات.

حظ عاثر

طارد الحظ السيئ لاعب النصر محمد العكبري مرتين في المباراة التي جمعت فريقه أول من أمس مع شباب الأهلي، بالرغم من نجاحه في تسجيل هدف التقدم للعميد، حيث تسبب في ركلة الجزاء التي حصل عليها أحمد خليل في توقيت قاتل، كما أضاع ركلة الترجيح الأخير، ليوقع على تأهل شباب الأهلي إلى المربع الذهبي.

ماجد ناصر: التركيز العالي قادنا إلى التأهل

أوضح ماجد ناصر حارس مرمى شباب الأهلي أن فريقه انتزع بطاقة الـتأهل إلى نصف النهائي بفضل التركيز العالي، وقال: نجحنا في إدراك التعادل في اللحظات الأخيرة من المباراة بفضل التركيز العالي، وفي النهاية أعتقد أن شباب الأهلي يستحق أن يكون في هذا الدور المتقدم من الكأس ونتمنى التوفيق للنصر. وقال ماجد ناصر: التصدي لركلتي الترجيح، أقل شيء أهديه لزملائي على جهودهم التي بذلوها طيلة 120 دقيقة، لقد حققنا النتيجة المطلوبة وسنفكر في المباريات المقبلة. وأكد أن فريقه منافس على كل البطولات، وقال: نخوض مبارياتنا بالقطعة، أنهينا مواجهة النصر، والآن نلتفت إلى منافسات الدوري. دبي – البيان الرياضي

مبارك سعيد: مباراة متكافئة

صرح مبارك سعيد لاعب النصر أن المباراة جاءت متكافئة بين الفريقين، وإن الوصول بها إلى ركلات الترجيح يؤكد ذلك، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن العميد كان الأقرب لانتزاع بطاقة العبور إلى المربع الذهبي لولا ضربة الجزاء التي حصل عليها شباب الأهلي في الدقائق الأخيرة، وقال: بغض النظر عن القرار الذي اتخذ بعد الرجوع لتقنية الفيديو اعتقد أنه لا وجود لضربة الجزاء لأن الاحتكاك بين اللاعبين كان عادياً. وأوضح مبارك سعيد أن موسم النصر لم ينته بالرغم من الخروج من المسابقة الأهم في الموسم، وأضاف: أمامنا مسابقة كأس الخليج العربي، ونطمح إلى الذهاب بعيدا في دوري أبطال آسيا والحصول على مركز متقدم في دوري الخليج العربي. دبي – البيان الرياضي

طباعة
Email





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *