الثلاثاء , أبريل 16 2019

بطاقة صفراء تنهي سجل «السماوي» المثالي


انتهى السجل المثالي لبني ياس «السماوي» على أرضه، حيث لم يعرف الفريق الخسارة لأكثر من عام، ويعود السبب بشكل كبير لخسارة الفريق أمام ضيفه الشارقة إلى تلقي نجمه فواز عوانة بطاقة صفراء أدت إلى تراجع مستوى اللاعب المحوري في تشكيلة الفريق خلال المباراة، وعلى غير العادة، ظهر فواز عوانة لاعب وسط بني ياس في قمة الاستياء والإحباط عقب مباراة فريقه أمام الشارقة في الجولة 20 من دوري الخليج والتي خسرها السماوي 1-2 وهو الشيء الذي لم يعتاد عليه الجميع من عوانة، صاحب العلاقات الجيدة مع الجماهير والإعلام والمعروف بابتسامته التي لا تفارقه حتى داخل الملعب.

بطاقة مبكرة

ويعود سبب توتر عوانة إلى البطاقة الصفراء التي نالها في الدقائق الأولى من عمر اللقاء بواسطة الحكم محمد عبد الله، وكانت هذه البطاقة أحد أسباب خسارة السماوي لنتيجة اللقاء، وهي الخسارة الأولى للفريق على أرضه منذ أكثر من عام، وهذا ما أكده الكرواتي كرونوسلاف مدرب الفريق، الذي قال إن الإنذار المبكر جعل عوانة يتخوف من الثاني ويلعب بحذر فرض عليه عدم التغول كثيراً على منطقة الخصم.

جدال

وكان واضحاً رفض لاعب وسط السماوي لهذه البطاقة التي ظل يجادل عليها الحكم طالباً منه العودة إلى تقنية الفيديو للتأكد من عدم صحة قراره دون استجابة من قاضي الجولة الذي ظل عوانة يتحدث معه ويؤكد له خطأ قراره حتى بعد تنفيذ المخالفة التي كانت سبباً في الإنذار بعدة دقائق، ولاحقه أيضاً عقب المباراة نتيجة الظلم الذي شعر به ليؤكد له أنه لم يرتكب مخالفة تستدعي العقوبة الإدارية.

غضب

واجتهد فواز عوانة خلال اللقاء لفوز فريقه بالنقاط الثلاث لكنه لم يقدم مستواه المتميز الذي ظل عليه طوال مباريات الموسم الحالي، نتيجة تعامله الغاضب مع البطاقة الصفراء، التي كانت خصماً عليه وعلى فريقه لأنه لاعب مؤثر في تشكيلة السماوي ويعتبر أحد مفاتيح اللعب المهمة واللاعب الذي يعتمد عليه المدرب في تنظيم ألعاب الفريق وبناء الهجمات.

طباعة
Email





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *