الإثنين , أبريل 15 2019

حريق يدمر كاتدرائية نوتردام في باريس

دمر حريق هائل كاتدرائية نوتردام، التي تعد أحد أشهر المعالم بوسط العاصمة باريس، مما يعد خسارة فادحة للمدينة ولفرنسا، حيث أكد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية في تغريدة على «تويتر» أن وقوع الحريق أمر محزن جداً، بعدما تسبب في تدمير البرج التاريخي للكاتدرائية، التي تعد علامة مميزة ذات طابع خاص في فرنسا والعالم، مضيفاً: «هذا الأمر يمثل كارثة مروعة».

وامتد الحريق، الذي اندلع مساء أمس إلى سطح الكاتدرائية التي تعود للعصور الوسطى وسرعان ما التهم قمة البرج العملاق للكاتدرائية الذي انهار على أثر ذلك، ثم سقط السطح كله. وغطت سحابة دخان كبرى سماء المدينة فيما تساقط الرماد على مساحة واسعة حول الكاتدرائية.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على تويتر «مثل كل أبناء وطننا، أنا حزين هذا المساء لرؤية الكاتدرائية، وهي جزء منا جميعاً، تحترق».

بدوره، قال وزير الدولة الفرنسي للداخلية لوران نونيز في موقع الحريق إنه لم يصب أي شخص جراءه، مضيفاً «من السابق لأوانه تحديد أسباب الحريق».

وألغى ماكرون كلمة كان من المقرر أن يلقيها على الأمة وقال مسؤول رئاسي إن ماكرون توجه إلى موقع الحريق.

ويعود بناء الكاتدرائية إلى القرن الـ12 وهي مدرجة على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) للتراث العالمي.

وعبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن فزعه، إزاء الحريق الذي التهم كاتدرائية نوتردام.

وقال على «تويتر»: «إنه لأمر مروع للغاية رؤية الحريق الهائل في كاتدرائية نوتردام في باريس. ربما يمكن استخدام طائرات رش المياه لإخماده الحريق. يجب التحرك سريعاً!».

وفي السياق ذاته، وصفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الكاتدرائية بأنها “رمز لفرنسا ولثقافتنا الأوروبية”.

وكتب شتيفن سيبرت، الناطق باسمها على موقع تويتر: «هذه المشاهد الرهيبة للنار تلتهم نوتردام تؤلمنا، نوتردام هي رمز لفرنسا ولثقافتنا الأوروبية، نحن متضامنون مع أصدقائنا الفرنسيين».

من جهته، قال وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة، عبر حسابه بموقع تويتر: «يوم حزين في ذاكرة باريس.. نوتردام تحترق.. مشاعرنا مع الشعب الفرنسي الصديق».

بدوره، أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، تضامنه وتضامن الشعب المصري مع فرنسا، على خلفية الحريق الذي دمر كاتدرائية نوتردام.

وقال بيان على الصفحة الرسمية للرئيس المصري على «فيسبوك»: «تلقيت بحزن بالغ نبأ حريق البرج التاريخي بكنيسة نوتردام.. فقدان ذلك الأثر الإنساني العظيم خسارة فادحة لكل البشرية».

وتابع السيسي: «أعلن تضامني وتضامن الشعب المصري مع الأصدقاء في دولة فرنسا، متمنياً تدارك آثار هذه اللحظة الإنسانية بالغة التأثير بأسرع ما يمكن».

كما قالت الخارجية المصرية إن مصر «تتابع ببالغ الأسى والألم حادث الحريق الذي شب في كاتدرائية نوتردام».

وأكدت على «ما يمثله هذا الصرح العريق من قيمة حضارية وتاريخية لفرنسا، وكجزء من التراث العالمي».

وفي السياق ذاته،أعرب الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف،عن بالغ حزنه لاندلاع حريق كاتدرائية نوتردام.

طباعة
Email





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *